شبكة منتديات ميلاف
أهلا عزيزي الزائر
إذا كانت هذه أول زيارة لك يرجوا التسجيل من سيادتك
مع تحيا الادارة
منتديات ميلاف

شبكة منتديات ميلاف

منتدى عام
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  سلطان الحب...!!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ŇŏĻŷ
نائب المدير
نائب المدير
avatar

ذكر
:::عدد المساهمات::: : 7137
:::نقاط::: : 16253
:::سمعة::: : 387
:::تاريخ التسجيل::: : 02/11/2009
العمر : 24

مُساهمةموضوع: سلطان الحب...!!    الثلاثاء يوليو 12, 2011 12:37 am

سلطان الحب...!!



روت كتب الأدب فيما روت..
ا رواية عجيبة غريبة..
وقصة فريدة..
بطلها شاب وفتاة..
وخليفة من أكبر خلفاء المسلمين..!!!!


الحب..
ذلك الإحساس الهائل.. والأمواج المختلطة من شوق وغرام وهيام وحنين وإعجاب
وكتمان وعذاب ودموع وأفراح وبكاء وضحك .. وموت محتم.. إما على صدر العاشق..
أو على دفتر الشاعر.. كما خير نزار حبيبته بقوله..


إني خيرتك فاختــــــاري
بين الموت على صدري
أو فوق دفاتر أشعــاري



جمع ذلك المارد المدعو..
الحب..
بين قلب شاب..
وروح فتاة..
جمعهما مكان واحد..
وعمل واحد.. وزمن كان فيه الحب..
يعيش أجمل وأزهى عصوره..!!

لكنهما .. بكل بساطة.. لم يكونا يعلمان ببعضهما .!!

كان قلب الفتى.. يقبع خلف قضبان خوفه من ردة الفعل..

وكانت روح الفتاة.. تبحث عن منفذ يدخلها إلى عوالم عشق حبيبها.. ولكن.. لا سبيل..!!


النظرات.. تتبعها النظرات.. تتبعها النظرات..

وأنفاس الحب تملأ المكان.. والزمان..


كانت الأعين ساهرة..
والأفئدة حائرة..
وكان الصمت..
سيد المواقف كلها..

ولسان الحال..



وأشد ما لقيت من الم الجــــــوى ** قرب الحبيب وما إلية وصول
كالعيس في البيداء يقتلها الضما ** والماء فوق ظهورها محمول


إلى أن جاءت اللحظة..
التي
بلغ فيها ذلك المارد .. عنفوانه الكامل.. وفرض سلطانه الذي لا منجى منه
ولا مفر.. على قلبيهما.. فكانت الجرأة.. التي حسمت كل سنوات التعب..
والانتظار.. والخوف.. والترقب..!!


كان الشاب يقف عند الخليفة عبد الملك بن مروان..
ولكي نفهم بقية القصة.. يجب أن نعلم أن الخليفة عبد الملك بن مروان ..
كان أمياً..
لا يقرأ ولا يكتب..!!

طلب الخليفة الفتاة لتحضر له وضوءه..
أحضرت الفتاة ما أمره بها سيدها..
وما أن عانقت عيناها في الغرام عيناهـ..
والتقت أرواح العاشقين..
في مكان واحد..
وتحت سقف واحد.
وفي لحظة واحدة..
و العاشقة تسكب على سيدها ماء وضوءه..
وعيناها قد شخصت إلى ذلك المرأى الذي طالما حلمت به ..
وتلك الصورة التي طالما زارتها في أحلام يقضتها وسباتها..
هاهي تراها رأي العين.. وعلى بعد خطوات..

وكان الفتى الهائم..
يرقب تلك الأعين الناعسة..
والرموش التي أتعبها طول الترقب.. فما كان له ولا لقلبه ولا لروحه..
أن يقفوا أمام سلطة الحب..
وفرط جنونه..

حتى خط الفتى على الأرض بعود التقطه..



ولقد رأيتك في المنام كأنما ** أسقيتني من ريق.. فيك البـــارد..!!

وكأن كفك في يدي وكأنمـا ** بتنا جميــــــــعاً في فراش واحد..!!

فطفقت يومي كله متــراقداً ** لأراك في نومي.. ولســت براقد..!!



كان عليه أن يفعل..
وكان عليه أن يرمي بكل جنونه وهيامه على أرض الألم..
عل سماء الأمل..
تمطرها فتسقيها ..
لقيا..

وعلى المرمى الآخر..
كانت أنفاس الفتاة تحرق شفتيها المتلهفتين..
وبركان عشقها قد فاض حمماً من وجدا دفين..
ترجمها إحساسها الممتلئ شوقاً..
رداً سريعاً حسم كل شيء.. وأنهى كل شيء..
في سكرت عشق..
بعد أن فرغ سيدها.. أخذت ذات العود ..
و أطلقت العنان لما يختلج في الجَنان..
وما يفيض به الوجدان..
وكتبت بمقلتيها قبل أن تتحرك يديها تحت ما كتب..




خيراً رأيت..!! وكل ما أبصرته ** ستناله مني برغم الحـــــــــاسد..!!

إني لأرجو أن تكون معــــانقي ** وتبيت مني فوق ثدي ناهــــــــد ..!!

وأراك بين دمالجي وخلاخـلي ** وتجول فوق ترائبي.. ومجاسدي..!!



لا تسألوا عن حال الشاب وعقله وقلبه..
فسأترك لكم حرية التفكير والخيال في ذلك..

راب الخليفة ما كتبت الفتاة وقبله ما كتب الفتى..
أمسك بكليهما جانباً..

نادى أحد غلمانه الآخرين.. طلب منه قراءة ما كتبا..

قرأ الغلام..

صعق الفتى..

غاصت الفتاة في أعماق خوفها وخجلها..

ضحك الخليفة ضحكاً سمعه من كان خارج الدار..

قال بعد أن رأى ما رأى وسمع ما سمع..

قاتلكما الله من عاشقين.. وهل عرف الحب طريقه إلى قلبيكما..؟؟

كانت الأعين الخائفة.. تحمل إجابةً أغنت الخليفة عن أي إجابة..

ترى..؟؟

ماذا كان النتيجة..؟؟

رحم الله عبد الملك بن مروان..
كان يعلم بأن سلطان الحب..
أقوى من سلطانه الذي حكم به هذين العاملين لديه..

أعتقهما.. وزوجهما من بعضهما.. وأعطاهما بيتاً وضيعةً ومالاً .. وأمر لهما بعطاءٍ من بيت مال المسلمين..!!


إنه الحب....


تحياتي









ربي يرحمك يا امير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سلطان الحب...!!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة منتديات ميلاف :: العام :: قسم القصص والحكيات-
انتقل الى: